عملت حكومة خادم الحرمين الشريفين ايدها الله ما بوسعها في سبيل راحة المواطن ووضعه في مصاف الشعوب المتقدمة ثقافياً وحضارياً فبذلت الجهود الكبيرة لوضع الخطط التنموية للنهوض بمملكتنا الغالية والرقي بها وجعلت من أولوياتها تلبية احتياجات المواطن وتوفير سبل الراحة وتهيئة فرص التعليم له في كل أرجاء المملكة المترامية الأطراف. وانسجاما مع توجه حكومتنا الرشيدة ولتحقيق متطلبات الخطط التنموية ولمواكبة النهضة الشاملة التي نعيشها الان ولله الحمد تحملت المؤسسات التعليمية على عاتقها القيام بدورها في تعليم وبناء الانسان الذي يعتبر بدوره هو الركيزة الأولى في التنمية حيث اعدت ومن ضمنها جامعة نجران خططها التعليمية لتخريج أجيال من أبنائنا الطلاب على قدر عال من الكفاءة في العلوم المختلفة.

 ونظراً لحاجة منطقة نجران والوطن المتزايدة للمهندسين تم إنشاء كلية الهندسة بتوصية من مجلس الجامعة في    23 / 11 / 1431هـ وتعتبر واحدة من ضمن أربعة عشر كلية تضمها الجامعة. وضعت الكلية في خطتها الاستراتيجية ستة اقسام علمية (الهندسة الكهربائية، الهندسة المدنية، الهندسة المعمارية، الهندسة الميكانيكية، الهندسة الكيميائية، والهندسة الصناعية). وبفضل الله تعالى تم تخريج دفعات لينضموا لسوق العمل من ثلاثة اقسام (الهندسة الكهربائية، الهندسة المدنية، والهندسة المعمارية).

عنيت الكلية بتوفير بيئة تعليمية مكتملة لتحقق خطط برامجها الدراسية التي تم بنائها وفق أحدث المعايير العالمية ولتواكب معايير الاعتماد الأكاديمي المؤسسي والبرامجي السعودي (NCAAE) والاعتماد الأكاديمي الأمريكي البرامجي (ABET) وذلك من خلال:

- تزويد القاعات الدراسية بأفضل التقنيات الحديثة في التعليم ليتمكن الطالب من تلقي المعلومة بأكثر من طريقة للتعلم داخل القاعة بحيث يمكنه استخدام برامج أجهزة الحاسوب المحمول وتطبيقات الألواح الالكترونية وتطبيقات أجهزة الخلية ومزامنتها مع جهاز العرض الذكي بالقاعة بالإضافة الى تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، وكذلك برامج التعلم الإلكتروني التي توفرها الجامعة.

- تأسيس المعامل لكل قسم من اقسام الكلية العلمية وتزويدها بأحدث الأجهزة بمواصفات عالميه حديثه تتواكب مع أحدث التقنيات الهندسية.

استقطاب وتعيين نخبة من المتخصصين في مجالات الهندسة من أعضاء هيئة التدريس.

- انشاء وحدات بحثية مساعدة في العلوم والهندسة والاستدامة ليتمكن الطلاب من اثراء معارفهم بتلقي دورات إضافية وممارسة ابداعاتهم بتلك الوحدات وتطبيق مشاريع تخرجهم بها لمواكبة الجديد في بحوث الهندسة المختلفة، استخدام النت في الأشياء (IOT)، كفاءة الطاقة (Energy Efficiency)، والأبنية الخضراء (Green Buildings).

 تحرص كلية الهندسة بجامعة نجران على مواكبة اهداف رؤية المملكة المباركة 2030 حيث تبنت مبادرتين تم اعتمادها من مكتب تحقيق الرؤية بوزارة التعليم تسهم في رفع كفاءة التعليم وهي:

- أتمتة قياس مخرجات التعلم في التعليم الجامعي

- تقديم برامج اكاديمية مزدوجة الشهادة في كليات الهندسة بالمملكة مع كليات هندسة عالمية.

                       اشكر لكم زيارتكم وبالله التوفيق،،،،

 

                                                                          اخوكم عميد الكلية

                                                                 د. عبدالله بن سعيد الوادعي